New Delhi - الدولية

الهند: زراعة نباتات لتنقية الهواء الداخلي

  • |
  • |
  • |

بلغ تلوث الهواء في الهند مستويات مقلقة جدا. حتى الهواء الموجود في الأماكن المغلقة بالمباني يكون غالبا مليئا بالجسيمات الملوثة. من دون حلول الترشيح، فإن صحة السكان في خطر كبير. الناشط البيئي “كمال ميتل”، وصاحب شركة هندية، هو جزء من الأشخاص الذين يعانون من هذه الآفة. للتخفيف من درجات تلوث الهواء الذي يتنفسه في العمل، قال أن لديه فكرة تركيب محطات نباتية داخل المكتب. وذلك منذ أن استوحى الفكرة من جهود وأعمال “ناسا” لتشغيل جهاز “عضوي” مهم.

نظام بسيط وعبقري
للحصول على نتيجة حاسمة، يمر الهواء الخارجي في البداية عبر جهاز تنقية مثبتة على سطح المبنى. بعد الترشيح الأول، لا يعود الهواء داخل دفيئة “مشتل” حيث يعيش 400 نبات ذي خصائص تنقية. وأخيرا، يتم توجيه الهواء النظيف إلى المساحات الداخلية للمبنى. واستكمالا لهذا النظام، تم تركيب 800 محطة نباتية أخرى في جميع أنحاء المبنى.

مبادرة معتمدة من قبل مجلس المباني الخضراء
كمال ميتل، الذي تلقى تعليمه في M.I.T بولاية “ماساشوستس”، لم يتردد في الاستثمار في إعادة تطوير مبنى شركته لتحسين فعالية نظامها. هو الآن بناء نموذجي، بالإضافة إلى ذلك، هو الأول في الدولة الذي يحصل على شهادة البلاتينيوم من طرف مجلس المباني الخضراء بأمريكا الشمالية.

عبوة اقتصادية في الطاقة
يمتلك هذا النظام ميزة اقتصاد أكثر في الطاقة بالمقارنة مع غيره من الحلول القائمة في مجال التنقية الصحية. بعد أن قام بتشغيل النظام في بناء شركته ، استنتج “كمال ميتل” أن الجهاز يستهلك خمس مرات أقل من الطاقة لكل متر مربع. يوفر بفضل النباتات 10٪ من الطاقة، ويقلل من التأثير البيئي السلبي عن طريق الحد من انبعاثات الكربون.

وسيلة قابلة للتكرار
منذ ثلاث سنوات، أنشأ “كمال ميتل” أنظمة تنقية الهواء النباتية بأكثر من 700 منزلا في نيو دلهي. المكاتب، المستشفيات، المدارس، وحتى الأفراد تمكنوا من الاستفادة من هذا الحل الجديد الذي يعرف بمرور الوقت نجاحا أكثر فأكثر. وهكذا يكون تأثير وعاء من الهواء النقي!

 

فريق العمل

كمال ميتل

مركز الأعمال "باهابور"

معطيات

21، المنطقة الخضراء Nehru

New Delhi,

الهند

حقائق

 

في عام 2014، قامت دراسة للمنظمة العالمية للصحة (OMS)، موضوعها نوعية وجودة الهواء، بتعيين نيودلهي لتكون المدينة الأكثر تلوثا وتسمما في العالم. حيث يصل المتوسط السنوي للجسيمات الدقيقة إلى 2.5 ميكرومتر، فيما تصل الجسيمات الأدق والأخطر على الكائن الحي إلى 153 ميكروغرام / M3. ثلاث مرات أكثر مما هو عليه الحال في بكين، حيث يتواجد الضباب الدخاني بشكل كبير. بينما يعتبر المستوى السنوي الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية، هو 10 ميكروغرام.

  liberation.fr 

 

 

التزام المغرب

 

في المغرب، قانون رقم 13-03 المتعلق بمكافحة تلوث الهواء ينطبق على أي شخص جسديا أو معنويا خاضع للحق العام أو الخاص، يقوم بفعل: حيازة، امتلاك، واستخدام أو الاستفادة من مباني، مرافق، تجهيزات، آلات، معدات، وأجهزة، باستثناء المنشآت الخاضعة للسلطات العسكرية، فضلا عن تلك التي تخضع للقانون رقم 005-71 المتعلق بالحماية من الإشعاعات المؤينة.

 

 ecolex.org

 

Morocco
المغرب
15/11/2016
قبيلة إيكولوجيين المغرب من أجل مساهمة المواطنين في إعادة تشجير الغابات

 إن لقب “مجتمع الإيكولوجيين” لم يكن عشوائيا . أنشئ هذا المجتمع في الفيسبوك في شهر يونيو 2011 وتتمحور  قضاياه  حول البيئة وتحديدا تلك المتعلقة بالتراث الطبيعي في ال...

Morocco
المغرب
14/11/2016
ATOMM : une initiative pour la conservation des tortues marines

 لقد اختفت مواقع تعشيش السلاحف البحرية في المغرب. و لقد تأسست جمعية حماية السلاحف البحرية في المغرب سنة 2008 لدراسة أسباب هذا الزوال و بهدف إيجاد الحلول والتدابير المناسبة للح...

Morocco
الدولية
14/11/2016
“قمامة واحدة يوميا”: مبادرة مرسيليا لمدينة أكثر نظافة

انحني واجمع على الأقل قمامة واحدة وارمها في سلة المهملات الصحيحة، بعد ذلك التقط صورة لنفسك و انشر هذا العمل الجميل! كرر ذلك كل يوم! هذا هو شرط المشاركة في مشروع “قمامة و...

Morocco
أفريقيا
12/11/2016
توغو: الغابة الجماعية لأندو كبومي قصة ناجحة

هذه هي قصة قرويين توغو الذين قرروا الأخد بزمام الأمور بعدما اشتعل حريق في الغابة وأتلف القرية بكاملها في سنة 1975. ونظرا لحجم الضرر اجتمع سكان القرية و اتفقوا على إنشاء حزام أ...