Douala - أفريقيا

“كيميت إيكولوجي” : مبادرة طلابية لإنتاج الفحم الأخضر

  • |
  • |
  • |

سنة 2012، حاول مجموعة طلاب من مدينة دوالا الكاميرونية إيجاد حلول للحفاظ على أشجار المانغروف “الأيكة الساحلية”. إذ نظرا لعدم وجود وقود، كان السكان المحليون يقطعون أشجار المانغروف، التي تمثل نظاما بيئيا ثمينا. انخرط الشباب إذن في عملية البحث عن حلول، وانتهى بهم المطاف بإيجاد وسيلة لحل العديد من المشاكل في وقت واحد.
حل عملي لمشاكل حقيقية
وقد قال رئيس المشروع “ميلر تينكو ناندو”: “قمنا بإجراء دراسات على منطقة دوالا، وخرجنا باستنتاج واضح: أن 79٪ من الناس يستخدمون الخشب أو الفحم كمصدر للطاقة المحلية. تكمن المشكلة هنا في أن هذان المصدران يشاركان في إزالة الغابات من المنطقة: تضاءل كمية خشب المانغروف المبحوث عنه بوفرة. إذ أنه إما يقطع أو يحرق مباشرة في الغابة لصناعة الفحم. من ناحية أخرى، كانت هناك أكوام السماد المسرب في دوالا. فاستفسرنا حول إمكانية أن نضرب مرتين بحجر واحد من خلال خلق مصدر جديد للطاقة مع النفايات. قمنا بالتشمير عن سواعدنا، وجلنا في الأسواق والمناطق الخاصة، بدراجاتنا ذات العجلات الثلاث وعربات اليد، لالتقاط أي شيء يمكن أن يسحب: قشور الموز، بقايا نبتة الكاسافا، أو تفل القهوة، لتصميم نوع جديد من الفحم النظيف”.

عندما قلنا لهم “هذه قمامتكم”، اندهشوا!
تتجاوز أهمية المبادرة الاكتفاء بتحديد المشاكل لحلها. لأنها شرعت في مهمة تجريب واختبار العديد من الوسائل قبل العثور على الوسيلة المثلى والأصح. لإنتاج الفحم النباتي الأخضر، أولا، يجب أن تترك النفايات لتجف في الشمس. ثم، يصب المحتوى في أفران لتتفحم. وأخيرا، يجب توضيب المسحوق المحصل عليه ليتم الحصول على خليط متجانس. في نهاية هذه العملية، تمكن “ميلر تينكو ناندو” ورفاقه من إنتاج فحم “أخضر”، الذي يحقق نجاحا مهما داخل المنطقة وخارجها أيضا.
يعتبر هذا الأمر مفهوما عندما ندرك أن المنتج النهائي أقل تكلفة من الفحم التقليدي، بالإضافة إلى ذلك، فإنه لديه ميزة توليد نسبة أقل من الدخان عند عملية الحرق. قال مدير مؤسس المشروع: “في البداية، لم يفهم الناس الذين قمنا بانتشال القمامة من عندهم ما نحن على وشك القيام به. لكن، عند رجوعنا إليهم مزودين بالفحم، قائلين: “هذه قمامتكم” اندهشوا! ”
تحويل الحلقة المفرغة إلى حلقة نافعة وحميدة، هكذا يمكننا أن نجعل العالم مكانا أفضل، وهذا ما تمكنت “كيميت إيكولوجي” من تحقيقه. تحية تقدير لها !

فريق العمل

Nandou Tenkeu Müller

مؤسس

Gyula Ben

مدير الإنتاج

معطيات

Douala,

الكاميرون

www.kemitecology.com

حقائق

 

يقوم قرابة ثلثي الطهاة في العالم بالطهي مستعينين بالخشب و / أو الفحم الخشبي. في الواقع، يمثل الخشب مصدر طاقة أكثر أهمية من النفط بالنسبة للفئة الأكبر من البشر. وهذا له تأثير كارثي على الغابات، لأنه بالإضافة لتسخير الأشجار في إنتاج الفحم المحلي، يتم بشكل غير قانوني قطعها للحصول على الخشب بغية بيعه في العالم الصناعي.

Groasis.com

 

التزام المغرب

خصصت ميزانية قدرها 60 مليون درهم لتوزيع 60 ألف موقد في المناطق الريفية. حاليا، تم توزيع 2000 موقد متعدد الاستعمالات لصالح الأسر المعزولة والضعيفة. وسيتم توزيع ال 60 ألف موقد لإنقاذ 150 ألف طن من الخشب سنويا على مدى السنوات العشر القادمة، أي ما يعادل 4000 هكتار من الغابات.

 

Telquel.ma

 

Morocco
المغرب
15/11/2016
قبيلة إيكولوجيين المغرب من أجل مساهمة المواطنين في إعادة تشجير الغابات

 إن لقب “مجتمع الإيكولوجيين” لم يكن عشوائيا . أنشئ هذا المجتمع في الفيسبوك في شهر يونيو 2011 وتتمحور  قضاياه  حول البيئة وتحديدا تلك المتعلقة بالتراث الطبيعي في ال...

Morocco
المغرب
14/11/2016
ATOMM : une initiative pour la conservation des tortues marines

 لقد اختفت مواقع تعشيش السلاحف البحرية في المغرب. و لقد تأسست جمعية حماية السلاحف البحرية في المغرب سنة 2008 لدراسة أسباب هذا الزوال و بهدف إيجاد الحلول والتدابير المناسبة للح...

Morocco
الدولية
14/11/2016
“قمامة واحدة يوميا”: مبادرة مرسيليا لمدينة أكثر نظافة

انحني واجمع على الأقل قمامة واحدة وارمها في سلة المهملات الصحيحة، بعد ذلك التقط صورة لنفسك و انشر هذا العمل الجميل! كرر ذلك كل يوم! هذا هو شرط المشاركة في مشروع “قمامة و...

Morocco
أفريقيا
12/11/2016
توغو: الغابة الجماعية لأندو كبومي قصة ناجحة

هذه هي قصة قرويين توغو الذين قرروا الأخد بزمام الأمور بعدما اشتعل حريق في الغابة وأتلف القرية بكاملها في سنة 1975. ونظرا لحجم الضرر اجتمع سكان القرية و اتفقوا على إنشاء حزام أ...