مراكش: منتدى من أجل أن يكون الشباب في صميم التنمية المستدامة

  • |
  • |
  • |

في الفترة الممتدة ما بين 08-09 دجنبر بمدينة مراكش، تم تنظيم منتدى “ن أجل دور المراهقين والشباب الأفارقة والعرب في تنفيذ جدول أعمال التنمية لسنة 2030″، الذي يعتبر استمرارا لخطة عمل المرصد الوطني لحقوق الطفل (ONDE) للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

تحت رعاية المرصد الوطني لحقوق الطفل، اجتمع بمدينة مراكش يومي 8 و9 دجنبر، منظمات المجتمع المدني، كبار مسؤولي الأمم المتحدة، مشاهير، وممثل شاب عن كل بلد من القارة الأفريقية، إضافة إلى الشباب المحلي.

يعتبر تنظيم المنتدى المغربي تتبعا لتوجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، رئيسة المرصد الوطني لحقوق الطفل (ONDE)، من أجل أن يكون الأطفال، المراهقون، والشباب في قلب وصميم النهج العالمي لتنفيذ هذه الأهداف، كمستهدفين وجهة نفوذ. تعتمد المبادرة في نجاحها، وبشكل كبير، على انخراطهم.

وقد صمم هذا الحدث كمنصة لإطلاق الشراكة الطويلة الأمد بين مختلف الجهات الفاعلة المشاركة في المؤتمر الدولي للسكان والتنمية(ICPD) ، وجدول أعمال 2030 على المستوى القاري.

تم استدعاء الجهات المعنية لإنشاء لجنة الأمم المتحدة الرفيعة المستوى المعنية المراهقة. يجب على اللجنة أن تولي الأولوية لهذه المسألة في جدول الأعمال لسنة 2030، من خلال تحديد التدخلات المشتركة بين القطاعات المناسبة. والهدف هو التوصل إلى توافق في الآراء على أعلى المستويات، في عملية البحث عن الوسائل المادية وغير المادية الضرورية للاستثمار في سن المراهقة، كجزء من جدول الأعمال عام 2030. هذه اللجنة التي يشارك في رئاستها رؤساء الدول، ستشمل ممثلي المراهقين، وستقدم الاستشارات لتطوير التوصيات المتعلقة بالسياسات العامة.